ما هو اصل الصدام بين علم النفس والسادية ؟

اذهب الى الأسفل

ما هو اصل الصدام بين علم النفس والسادية ؟

مُساهمة من طرف mousa91 في الأحد يونيو 15, 2014 1:03 am

ما هو اصل الصدام بين علم النفس والسادية ؟
كما ذكرت فى كلمة موجزة سابقة ان علم النفس
ما هو الا نظريات وضعها البعض لهدف تحليل السلوك البشرى
ومعرفة ما هيته

لكن ما السبب اذا فى تلك الفجوة
اولا انه يصف السادية بالمرض
لماذا يصفها بالمرض
انما يفعل ذلك ارضاء للمجتمع لا ارضاء للفكر الحر
فقد قسم المجتمع الحياة الجنسية الى صورتين
1 صورة اعتيادية
وهذه الصورة متمثلة فى الزواج ,عدم التعدد,وان يكون الاساس هو النسل
2 صورة خارجية متعدية للحدود
وهى الصورة التى نحن بصددها
وهى التى يتم فيها الاستمتاع الجنسي بطريقة مختلفة تماما ربما لا تعارض بعض الشروط للصورة المعتادة لكن تعارض الصور الاخرى

وهذه الشروط انما وضعت لكبت والقضاء هذه الصور التى يخاف منها المجتمع

ثانيا
ان التسمية ذاتها التى سمي بها احدهم هذه الحالة انما تسمية وقحة
لانه لم ينسبها الى رجل فاضل
بل نسبها الى رجل اشتهر بفجوره فى مجتمعه ونهمه للعلاقات المحرمة
الا وهو دو ساد ماركيز
وقد وضح فى رسائله
"نعم ، أنا ركبت المعاصي ، وقد تخّيلت بكتابات كل ما يمكن تخيّله في هذا المجال، لكنني بالتأكيد لم أفعل كل ما تخيّلته ولن أفعل أبدا. أنا فاجر، لكنني لست مجرما أو قاتلا".

ان هذا الوصف ادى الى الربط بين السادية وبين الاباحية اللا اخلاقية

كانت هناك نماذج اخرى يمكن ان يرتبط بها اسم هذا التوجه
مثلا نيتشه
هذا الرجل الفيلسوف الكبير
اذا نظرنا الى بعض اقواله عن المراة
"إن حب المرأة ينطوي على تعسف وعمى البصيرة عن كل ما لا تحبه... المرأة كائن غير قادر على الصداقة: فهي لا تزال كالقطط، أو الطيور، أو الأبقار على أفضل الأحوال... (كتاب "هكذا تكلم زرادشت" - باب "الصديق")
وايضا
المرأة! نصف البشرية الضعيف، المضطرب، المُتقلِّب، المتلوّن... إنها بحاجة إلى ديانة للضعف تقدس الضعفاء، والمحبين، والمتواضعين: أو لعلها تحول القوي إلى ضعيف—وتنتصر عندما تنجح في التغلب على القوي... لقد تآمرت المرأة دومًا مع كافة صور الانحلال ضد الرجال "الأقوياء" -- (كتاب "إرادة القوة" - 864)

وايضا
حين تذهب الى المراة خذ معك سوطك

انه كان ينطق افكار
اما ذاك فكان يكتب تخيلات
لقد كرهت ذاك الاسم فلست انا ما بدعوه
فما هى الا اسماء سميتموها انتم واباؤكم
لماذا لا اسمى نفسي
نيتشيا
واذا نظرنا فى المتقدمين الذين تاثر بهم نيتشه
نجد ارسطوا
فى فلسفته تجاه المراة

فكان رأيه ان المرأة من الرجل كالعبد من السيد, وكالعمل اليدوي من العمل العقلي,

والمرأة بنظره رجل ناقص, تركت واقفة على درجة واحده من الدنيا نحو سلم التطور,

والرجل متطور بالطبيعة والمرأة دونه بالطبيعة, والرجل حاكم والمرأة محكومة,

ويرى ان المرأة ضعيفة الارادة وبذلك فهي بنظره عاجزة عن الاستقلالية, وافضل مكان

لها حياة بيتية هادئة.

رأى هذا الفيلسوف أن شجاعة المرأة ليست متماثلة مع شجاعة الرجل, ويرى أن شجاعتها

تكمن في الطاعة. وزيَن فلسفته بأن صمت المرأة مجد لها.

ان هذا الحديث لا اريد ان اعممه ولا اريد ان انتقص من المراة فالمراة هى امى واختى وستكون ابنتى وزوجتى
اما ميولى الجنسية لا تتحكم فى مشاعرى وتقديرى لتلك الفتاة التى ستكون جزئى الاخر او نصفى الحلو
ان اعتراضي هو نسبة السادية الى رجل مثل دو ساد ماركيز
فلماذا اذا يوصمونى بكونى سادى
فانا لا انتمى لذاك الرجل
بل انتمى الى ذاتى

mousa91
Admin

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 15/06/2014
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mars.arabrevolution.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى